إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

2014/09/22

حمّة الهمّامي: سياسيّ تونسيّ

حمّة الهمّامي: سياسيّ تونسيّ
وُلد "حمّة الهمّامي" في 8 جانفي 1952 بسليانة، حصل على الأستاذيّة في اللّغة والآداب العربيّة من كلّيّة العلوم الإنسانيّة والاجتماعيّة "9 أفريل" بتونس [؟]. بدأ نشاطه السّياسيّ بالجامعة عامَ 1970 ضمن الحركة الطّلاّبيّة، اُعتقل أوّلَ مرّة في 1972 على خلفيّة نشاطه صُلبَ "الاتّحاد العامّ لطلبة تونس" وإثر مشاركته في أحداث ما يُعرف بـ "السّبت الأسود"... اِلتحق عامَ 1973 بالمنظّمة اليساريّة "آفاق العامل التّونسيّ". وبسبب انتمائه إلى حركة محظورة مثَل عامَ 1974 أمام محكمة أمن الدّولة الّتي قضتْ بسجنه ثماني سنوات ونصف قضّى منها ستّا. أثناء سجنه تبنّتْه "منظّمةُ العفو الدّوليّة" باعتباره سجينَ رأي. ساهم صحبةَ جمْع من مناضلي "العامل التّونسيّ" المنحلّة في تأسيس "حزب العمّال الشّيوعيّ التّونسيّ" الّذي أُعلن ميلادُه يومَ 3 جانفي 1986، ولم يُعتَرف به رسميّا إلاّ في 18 مارس 2011. وحُذفت صفةُ "الشّيوعيّ" من اسم الحزب في 10 جويلية 2012.
بعد 7 نوفمبر 1987 رفض التّوقيعَ على "الميثاق الوطنيّ" الّذي قدّمه "زين العابدين بن عليّ" قائدُ "الانقلاب الأبيض" لتنظيم الحياة السّياسيّة إثرَ تولّيه الحكمَ عامَ 1988. أدار 1990 جريدة "البديل" الّتي مُنعت بعد عام من صدورها. حُوكم بين عاميْ 1991 و1992 بسبب مقالاته الصّحافيّة اللاّذعة النّقد. دخل في السّرّيّة خريفَ 1998، وحُوكم غيابيّا، وصدر في حقّه الحكمُ بأربع سنوات وتسعة أشهر سجنا. اُعتُقل في 14 فيفري 2004، وتعرّض إلى التّعذيب الوحشيّ في مركز الإيقاف ثمّ في دهاليز وزارة الدّاخليّة قبل أن يُحاكَم بتُهم متعدّدة [أهمّها الانتماء  إلى منظّمة غير مرخّص لها (المقصود بها هو حزب العمّال الشّيوعيّ)]...
ساهم سنةَ 2005 في تأسيس "هيئة 18 أكتوبر للحقوق والحرّيّات" الّتي ضمّتْ يساريّين وقوميّين وليبراليّين وإسلاميّين. اُعتقل أيّامَ الثّورة التّونسيّة، وأُفرج عنه بعد "رحيل" الرّئيس السّابق إلى السّعوديّة يومَ 14 جانفي 2011. ساهم في تكوين "الجبهة الشّعبيّة لتحقيق أهداف الثّورة" الوليدة يومَ 7 أكتوبر 2012 والّتي ضمّت قوًى يساريّة وقوميّة، وانتُخب ناطقا رسميّا باسمها.
أصدر ستّة كتب هي:
"الحركاتُ الإسلاميّة في تونس: حركةُ النّهضة أم حركة الانحطاط؟"، "المجتمعُ التّونسيّ: دراسة اقتصاديّة واجتماعيّة"، "ضدَّ الظّلاميّة"، "المرأةُ التّونسيّة: حاضرها ومستقبلها"، "مطارحاتٌ حول قضيّة المرأة"، "قراءةٌ في تاريخ الحركة النّقابيّة".
فوزيّة الشّطّي

تونـــس: 2014.02.25